Selasa, 12 Juli 2011

Menyongsong Malam Nishfu Sya'ban Yang Agung

Menyongsong
 Malam Nishfu Sya'ban Yang Agung

            

     Bulan Sya`ban adalah bulan yang mulia, bulan yang penuh dengan barokah dan kebaikan. Lebih-lebih pada malam nishfu sya`ban, malam yang paling utama dibanding malam-malam lain kecuali lailatul qodar pada bulan ramadlan, malam ditetapkannya semua ajal (umur), amal perbuatan dan rizqi manusia sampai pada malam nishfu sya'ban pada tahun berikutnya. Oleh sebab itu, pada setiap malam nishfu sya'ban perlu diisi dengan amalan-amalan yang telah diwarisi oleh ulama kholaf dari ulama salaf yang saleh.
     Disebutkan didalam  kitab syarah ihya': "Sesungguhnya orang yang melakukan shalat 6 rakaat setelah shalat maghrib pada malam nishfu sya'ban akan diberi apa saja yang dia minta". Adapun tata cara shalatnya sebagai berikut:
  1. Shalat dua rakaat tanpa berjama’ah dengan niat (أُصَلِّيْ رَكْعَتَيْنِ سُنَّةً للهِ تَعَالَى اللهُ أَكْبَرْ). Pada tiap-tiap rakaat membaca surat al fatihah satu kali dan surat al ihlas enam kali. Setelah salam membaca surat yasin satu kali dengan niat diberi umur panjang dan barokah, kemudian membaca do'a nishfu sya'ban yang masyhur seperti dibawah ini (Dibaca sendiri-sendiri atau dipimpin oleh imam).
  2. Shalat lagi dua rakaat seperti tata cara diatas. Setelah salam membaca surat yasin satu kali dengan niat diberi rizqi yang barokah, kemudian membaca do'a nishfu sya'ban yang masyhur seperti dibawah ini (Dibaca sendiri-sendiri atau dipimpin oleh imam).
  3. Shalat lagi dua rakaat seperti tata cara diatas. Setelah salam membaca surat yasin satu kali dengan niat diberi husnul khatimah, kemudian membaca do'a nishfu sya'ban yang masyhur seperti dibawah ini (Dibaca sendiri-sendiri atau dipimpin oleh imam).
دعاءُ ليلةِ نصفِ شعبانَ المشهورُ
     بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ. وَصَلّى اللهُ عَلَى سَيِّدنَا مُحَمَّدٍ وَعَلىَ آلهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمْ. اَللَّهُمَّ يَا ذَا المَنِّ وَلاَ يُمَنُّ عَلَيْهِ يَا ذّا الجَلاَلِ وَ الإِكْرَامِ، يَا ذَا الطَّوْلِ وَالإنْعَامِ لاَ إلَهَ إلاَّ أَنْتَ، ظَهْرُ اللاَّجِئِينَ وَجَارُ الْمُسْتَجِيرِينَ وَأَمَانُ الْخَائِفِينَ، اَللَّهُمَّ إنْ كَتَبْتنِي عِنْدَك فِي أُمِّ الْكِتَابِ شَقِيًّا أَوْ مَحْرُوْمًا أَوْ مَطْرُوْدًا أَوْ مُقَتَّرًا عَلَيَّ فِىْ الرِزْقِ فَامْحُ اَللَّهُمَّ بِفَضْلِكَ شَقَاوَتِيْ وَحِرْمَانِيْ وَطَرْدِيْ وَاقْتِتَارَ رِزْقِيْ، وَأَثْبِتْنِي عِنْدَك فِي اُمِّ الكِتَابِ سَعِيدًا مَرْزُوْقًا مُوَفَّقًا لِلْخَيْرَاتِ، فَإِنَّك قُلْتَ وَقَوْلُكَ الحَقُّ فِي كِتَابِكَ المُنَزَّلِ عَلَى لِسَانِ نَبِيِّكَ المُرْسَلِ {يَمْحُو اللهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ}. إِلَهِيْ بِالتَجَلِّى الأَعْظَمِ فِيْ لَيْلَةِ النِصْفِ مِنْ شَهْرِ شَعْبَانَ المُكَرَّمِ الَّتِيْ يُفْرَقُ فِيْهَ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيْمٍ، وَيُبْرَمُ أَنْ تَكْشِفَ عَنَّا مِنَ البَلاَءِ مَا نَعْلَمُ وَمَا لاَ نَعْلَمُ، وَمَا أَنْتَ بِهِ أَعْلَمُ، إِنَّكَ أَنْتَ الأَعَزُّ الأَكْرَمُ. وَصَلّى اللهُ عَلَى سَيِّدنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلىَ آلهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمْ. 


Keterangan Dari Kitab:
1.    اتحاف السادة المتقين شرح إحياء علوم الدين، الجزء 3 ص 427:
     وقد توارثَ الخَلَفُ عن السلَفِ فى إحياء هذه الليلةِ بصلاة ستِّ ركعاتٍ بعد صلاة المغرب، كلُّ ركعتينِ بتسليمةٍ، يقرأ فى كلِّ ركعةٍ منها بالفاتحةِ مرةً والإخلاصِ ستَّ مراتٍ، وبعدَ الفراغِ من كل ركعتين يقرأ سورةَ يس مرةً، ويدعو بالدعاء المشهورِ بدعاء ليلة النصف، ويسأل اللهَ تعالى البركةَ فى العمر، ثم فى الثانية البركةََ فى الرزق، ثم فى الثالثة حُسْنَ الخاتمة، وذكروا أنّ من صلى هكذا بهذه الكيفية أُعطيَ جميعَ ما يَطْلب.

2.    كنز النجاح والسرور ص 53 – 54 :
     رُوي عن عَطاء بن يسار رضي الله عنه قال: إذا كان ليلةُ النصفِ من شعبانَ نَسَخَ مَلَكُ الموتِ عليه الصلاة والسلام كلَّ مَنْ يموت مِنْ شعبانَ إلى شعبانَ، وإنّ الرَجُلَ لَيَظْلِم وَيَفْجُر ويَنْكِحُ النِسْوَانَ ويَغْرِسُ الأشْجَارَ وَقدْ نُسِخَ اسْمُهُ مِنَ الأحْياءِ إلى الأمْواتِ، وما من ليلةٍ بعد ليلةِ القدرِ أفضلُ من ليلةِ النصفِ من شعبان – إلى أن قال – وقد رُويت آثارٌ وأحاديثُ أحاديةٌ تفيد أنه يقضى الله تعالى فى تلك الليلةِ المباركةِ كلَّ أجلٍ وعملٍ ورزقٍ إلى مثلها.

3.    كنز النجاح والسرور، ص 57:
     وقد جُمع دعاءٌ مأثورٌ مناسبٌ للحالِ خاصٌ بليلة النصفِ مِن شعبانَ مشهورٌ يَقْرؤه المسلمون تلكَ الليلةَ الميمونةَ فرادى وجمعًا فى جوامعهم وغيرِها يلقّنهم أحدُهم ذلك الدعاءَ أو يدعو وهم يؤمّنون كما هو معلوم – إلى أن قال - بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ.  وَصَلّى اللهُ عَلَى سَيِّدنا محمدٍ وعلى آله وصحبه وسلم. اللهمّ يا ذَا المَنِّ إلخ . . . . .

4.    ترشيح المستفيدين على فتح المعين، ص 101:
     قال العامري فى بهجته بعد أن نقل عن الإمام النووي تقبيحَ صلاة الرغائب – إلى أن قال – وأما صلاةُ ليلة النصفِ من شعبانَ فلا يتعلق فعلُها بمأثمٍ لخلوّها عن النهي، والأولى لمن رغب فيها أن يصليها منفردا لأنّ مثل هذا الشعار الظاهر لا يقوم إلاّ بدليل ظاهر اهـ.

5.    الشرقاوي على شرح التحرير، الجزء 1، ص 310:
     وليس منه صلاة الرغائب – إلى أن قال – ولا صلاة ليلة نصف شعبان، وهي مائة ركعة، بل هما بدعتان قبيحتان، فلا يغترَّ بذكرهما فى الإحياء وغيره وحديثهما باطلٌ. قوله: (صلاة الرغائب إلخ . . . .) أي فلو فعلها بهذه النية لم تنعقد، بخلاف ما إذا أطلق فإنها تنعقد نفلا مطلقا. ع ش و حج.

تمبأبراس 13 شعبان 1413 هـ
جمعه ورتبه أسير الذنوب
أبو رفعان عبد الناصر بن عبد الفتاح

Tidak ada komentar:

Poskan Komentar

Peringatan Haul KH. Abdul Fattah Hasyim Ke 36 & Ny. Hj. Musyarrofah Bisri Ke 4, Pertemuan Alumni Besuk Pada Hari Kamis, 21 Maret 2013